عين المسافر  

العودة   عين المسافر > عين المسافر العربية > العين على الدول العربية


بلدة صور اللبنانية تستقطب السياح العرب والأجانب

العين على الدول العربية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-03-2007, 03:13 AM
الصورة الرمزية سفير الغيوم
سفير الغيوم سفير الغيوم غير متواجد حالياً
مشرف سابق
 





سفير الغيوم will become famous soon enough

افتراضي بلدة صور اللبنانية تستقطب السياح العرب والأجانب


منارة الشعوب القديمة


بيروت:

صور حاضرة فينيقيا ومنارة الشعوب القديمة، تستقطب السياح العرب والأجانب للتمتع بما جسدته الشعوب العابرة، كما يتسابق الباحثون والمؤرخون في الكشف عن دورها الحضاري والثقافي لما لها في مدارج التاريخ من أمجاد.

وتعتبر صور الواقعة على بعد نحو 67 كيلومترا جنوب بيروت من أهم المدن السياحية الساحلية في لبنان التي يزورها نحو 500 ألف شخص سنويا من مختلف أرجاء العالم، يميزها غناها بالتراث الأثري، المساهم بدفع المؤسسات الرسمية كوزارة الثقافة والمديرية العامة للآثار والدولية كالأونسكو الاهتمام بهذا التراث وإبرازه من خلال مشاريع إنمائية مختلفة لإعادة إحياء المواقع الأثرية وإنشاء أبنية ومسارات سياحية مجهزة للخدمات السياحية إضافة الى مشاريع الأبحاث الأثرية التي تساهم في الكشف عن التراث المخفي ضمن طبقات متنوعة تحت الأتربة.

وتميزت صور في كونها مدينة رومانية بيزنطية كاملة المعالم، فهي تحوي منازل للسكن على النمط القديم بعض حجارتها رملية وسقوفها خشبية وأسواقها تعود للحقبة الرومانية وحمامات وقوس نصر وسيرك روماني حيث قال عالم الآثار الدكتور حسن بدوي : «إن السيرك الروماني في صور يشبه في بنائه إلى حد كبير منشآت السيرك في روما حيث اتبع التصميم الهندسي نفسه من حيث تقسيم الميدان والخطوط والألوان في تقسيمات قاعدة الميدان فجسد السيرك الروماني في صور الهندسة القائمة للسيرك الروماني الأول ـ سيرك روما ـ ولا يزال يحتفظ بامتيازاته ومنشآته، وميدان لسباق الخيل»، ويكمل بدوي قائلا: «هذا الميدان يعود للقرن الثاني الميلادي حيث يتسع لـ 30 الف متفرج استخدم لممارسة رياضة سباق الخيل والعربات، تنتشر حوله مدرجات حجرية، وقد استعملت الفراغات في الميدان كأسواق تجارية»، وأضاف: «هذه العناصر الأثرية محط اهتمام الأونسكو كون صور صنفت من التراث العالمي في مطلع الثمانينيات، فتعمل المؤسسات المعنية على إعادة إحياء الموقع عبر تنفيذ مشاريع أهمها ما تم إنجازه من ترميم «بيت بارود» التاريخي وتحويله الى مكتبة عامة، وتأهيل مبنى في الوقت الحالي للأبحاث الأثرية تحت البحار إضافة الى إعادة ترميم المسجد القديم الذي شيد في القرن السابع عشر، ومسجد شرف الدين الذي شيد في مطلع القرن العشرين على نمط المسجد القديم وتميز بأعمدة من الغرانيت وتيجان كلاسيكية أخذت من المواقع الأثرية في صور».

هذه المدينة البحرية تتيح للسائح التجول في البحر مدة 15 دقيقة عبر المراكب المصنعة على النمط الفينيقي والتمتع باجمل منظر لمدينة صور الأثرية والساحل الممتد حولها والذي ينفرد ببساتينه وخضاره، إضافة الى أن الزائر يمكنه زيارة محمية السلاحف والطيور.

وتنتشر في مدينة صور الاستراحات والمطاعم المتميزة بالمأكولات البحرية كسمك «السلطان إبراهيم» الذي اشتهر في الحقبة الرومانية حيث كان يغطى بثلج من جبل حرمون (جيل الشيخ اليوم) وينقل الى ملكة تدمر ـ الملكة زنوبيا ـ في الصحراء السورية قاطعا المسافات البعيدة كهدية لها.

ومنذ القدم عرفت صور أيضا تصنيع سمك السردين المجفف تحت الملح ولا يزال مطعم «المنارة» الواقع على زاوية المدينة القديمة، والذي يتميز بجلسته الفريدة وبهندسته المعمارية التي ترتكز على الطابع القديم، يستقطب محبي هذا الطبق في شكل دائم، كما يقدم للزائر أطباقا لبنانية أخرى منها التبولة والفتوش والطاجن بأسعار معتدلة تتراوح بين 10 و15 دولارا، ويقدم مطعم «فينيقيا» الرابض على المرفأ الصيدوني القديم جميع الأطباق اللبنانية كالفتة والفول والحمص بأسعار جيدة، وينفرد بأسلوب عمارته، فهو عبارة عن عقد يعود للعصور الوسطى رمم حديثا وحجارته نافرة وتنتشر في ارجائه التحف الخشبية القديمة.

وتجدر الإشارة الى أن الاستراحات المنتشرة على شاطئ صور الرملي خصصت في معظمها لشرب القهوة والشاي والنارجيلة التي تتراوح أسعارها بين 3 و5 دولارات بسبب النكهة المطلوبة، والتي تخول السائح التمتع بمنظر البحر والاستماع الى هدير أمواجه.

أما فنادق صور التي تميزت بعمارتها التراثية من خلال حجارتها النافرة وقناطرها وسقوفها المعقودة والأنبوبية والتحف التي تنتشر في ارجائها التي تذكرنا بالحضارات السالفة كالصدف والحجارة الملونة والأجرار الفخارية تشرف على شاطئ البحر وعلى بساتين البرتقال والزيتون التي تحوطها من كل حدب وصوب، وهي تستقبل الحفلات الغنائية والمناسبات الخاصة كالأعراس، كما تستقبل السياح العرب والأجانب من خلال الأسعار المعتدلة التي تسمح لمختلف الميزانيات في الحصول على أفضل الخدمات.

الجدير ذكره أن بعض سكان صور حولوا المنازل القديمة الى مراكز حديثة رممت على النمط القديم وجهزت بأفضل وسائل الراحة لاستقبال السياح المنفردين بأسعار تشجيعية تبدأ من 10دولارات فتقدم لهم الخدمة المميزة إضافة الى الأطباق اللبنانية الشهية.

والمعروف عن مدينة صور أنها تستقطب سنويا أهم المهرجانات الدولية في فصل الصيف، ومن أروع الحفلات التي قدمت على مدارجها: أوبرا عايدة التي نظمتها وزارة السياحة بالتعاون مع بلدية صور والجمعية اللبنانية لمهرجانات صور.

رد مع اقتباس
قديم 13-03-2007, 04:10 AM   #2
رياض
مشرف العين العامة





رياض has a brilliant futureرياض has a brilliant futureرياض has a brilliant futureرياض has a brilliant futureرياض has a brilliant futureرياض has a brilliant futureرياض has a brilliant futureرياض has a brilliant futureرياض has a brilliant futureرياض has a brilliant futureرياض has a brilliant future

رياض غير متواجد حالياً

 
افتراضي رد: بلدة صور اللبنانية تستقطب السياح العرب والأجانب





  رد مع اقتباس
قديم 24-06-2007, 07:56 PM   #3
ابن العرب
مسافر خبير





ابن العرب is on a distinguished road

ابن العرب غير متواجد حالياً

 
افتراضي رد: بلدة صور اللبنانية تستقطب السياح العرب والأجانب

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

أقم صلاتك
جديد عين المسافر

الساعة الآن 04:00 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.3
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
Protected by CBACK.de CrackerTracker
1 2 3 4 5 6 7 9 10 11 12 13 14 16 17 18 19 20 21 24 25 26 27 28 29 30 37